لبنان ينتظر موسماً سياحياً زاهراً في الصيف كيدانيان لـ"النهار": نتوقع قدوم مليونين و200 ألف سائح

12 حزيران 2019 | 02:30

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

كل المؤشرات توحي أن الموسم السياحي سيكون واعداً، مدعوماً بحركة خليجية نحو لبنان بعدما أعلنت المملكة العربية السعودية رفع حظر سفر مواطنيها، فيما ينتظر أن تحذو الامارات العربية المتحدة حذوها بعد الانتهاء من بعض الترتيبات التقنية بين البلدين، بما قد يجعل هذا الصيف الأكثر ازدهاراً منذ سنة 2011. وهذه المؤشرات تتقاطع ما كشفه وزير السياحة أواديس كيدانيان لـ"النهار"، بأن ما يقارب المليونين و200 الف سائح يتوقع وصولهم الى لبنان خلال فترة الصيف وخصوصاً في شهري تموز وآب المقبلين، مستنداً في ذلك الى المعطيات المتوافرة لديه من حجوزات الطيران والفنادق تضاف اليها العوامل السياسية والأمنية المشجعة في البلاد. واذا صدقت التوقعات فإن ذلك يعني أن السياحة في لبنان ستستعيد أمجادها التي عرفتها في عام 2010 حين بلغ عدد السياح مليونين و200 ألف سائح فيما كانت تشكل السياحة نسبة 20% من الدخل القومي.

ويؤكد كيدانيان ان الاستعدادات والتحضيرات لإستقبال السياح من الدول كافة اصبحت شبه مكتملة وخصوصا في المطار لناحية تسهيل دخول وخروج السياح ومضاعفة نقاط الامن العام اضافة الى تسهيل انجاز المعاملات التي اصبحت ممكنة.

وفي تعليق ساخر على سؤال عن مسألة الروائح الكريهة التي تستقبل القادمين، قال كيدانيان "أنا موجود يومياً في المطار وأرش روائح معطرة".

ومن المطار، تبدو ارقام القادمين مشجعة، إذ سجلت حركة الركاب ارتفاعا بلغ 33,7% خلال الايام العشرة الاولى من حزيران الجاري وسجل 258 ألفاً و702 راكب مقابل 193 ألفا و391 راكبا خلال الفترة عينها من العام 2018.

وكانت ارقام شهر ايار الماضي قد سجلت ما مجموعه 572 ألفاً و876 راكباً، رافعة بذلك المجموع العام للركاب في المطار خلال الخمسة اشهر الاولى من السنة الجارية الى ثلاثة ملايين و139 ألفاً و690 راكباً مقابل ثلاثة ملايين و57 ألفاً و689 راكباً في الاشهر الخمسة الاولى من العام 2018 اي بزيادة بلغت 2,69%.

وقد توزعت حركة المطار خلال شهر ايار الماضي كالآتي:

بلغ مجموع الركاب في مطار بيروت في ايار الماضي 572 ألفا و876 راكبا (بتراجع 4,20% عن ايار 2018). ففي حين ارتفع عدد الوافدين الى لبنان بنسبة 1,15% مسجلا 312 ألفاً و167 راكباً، انخفض عدد ركاب المغادرة بنسبة 10,36 في المئة وسجل 259 ألفاً و67 راكباً. وبلغ عدد ركاب الترانزيت 1642 راكباً.

وارتفع عدد الرحلات التجارية لشركات الطيران الوطنية والعربية والاجنبية التي تستخدم مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت خلال شهر ايار الماضي بنسبة 16,50% وسجل 6009 رحلات منها 2470 رحلة وصول الى لبنان (بزيادة 3,78%) و2471 رحلة إقلاع من لبنان (بتراجع 3,81%) و1068 رحلة عبور ترانزيت.

وبلغ مجموع رحلات الطائرات الخاصة من والى لبنان خلال الشهر الماضي 420 رحلة (بزيادة 14,4%) اذ بلغ عدد الرحلات الخاصة القادمة الى لبنان 202 رحلة (بزيادة 8,6%) وايضا 202 رحلة خاصة غادرت من لبنان (بزيادة 12,85%) و16 رحلة عبور ترانزيت.

أما حجم البضائع المنقولة جواً في ايار الماضي، فقد بلغ 9310,2 اطنان (بتراجع 2,55% عن ايار 2018)، اذ تراجع حجم البضائع المستوردة بنسبة 8,76% وبلغ 4484,8 طنا، اما البضائع الصادرة فسجلت 4825,4 طنا (بزيادة 4%)، فيما بلغ حجم البريد المنقول جواً 83,1 طناً (بزيادة 18,79%) منه 64,96 طناً من البريد الوارد (بزيادة 22,16%) و18,164 طناً من البريد الصادر (بزيادة 8,10 في المئة).

ومن المتوقع ان تشهد الفترة المقبلة ازديادا اضافيا في أعداد الركاب في المطار، خصوصا مع قرب انتهاء الموسم الدراسي في العديد من الدول وبدء الاجازات الصيفية ووصول الكثير من عائلات اللبنانيين المنتشرين في الخارج لقضاء إجازاتهم في ربوع الوطن، اضافة الى السياح العرب والاجانب.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard