الطلاب الجزائريون : لا حوار مع بن صالح

12 حزيران 2019 | 04:30

طالبات جزائريات يشاركن في التظاهرة بالعاصمة الجزائرية أمس. (أ ف ب)

تظاهر آلاف من الطلاب والأساتذة الجامعيين كما كل يوم ثلثاء في العاصمة الجزائرية، ضد المشاركة في الحوار الذي دعا اليه الرئيس الانتقالي عبد القادر بن صالح، مطالبين اياه بالتنحي وبرحيل كل رموز النظام الذي خلّفه الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وكان الشعار الأساسي في مسيرة الطلاب الحاشدة عبر شوارع وسط العاصمة "لا حوار مع العصابة، بن صالح ليس رئيساً"، وذلك ردّا على عرض الحوار الذي اطلقه بن صالح في خطاب الخميس، من أجل التوصل إلى "توافق" على تنظيم الانتخابات الرئاسية.

كما رفض الطلاب في تظاهرتهم السادسة عشرة منذ بداية حركة الاحتجاج في 22 شباط، بقاء بن صالح في الرئاسة بعد الفترة الانتقالية المحدّدة في الدستور بتسعين يوما والتي تنتهي في 9 تموز.

وكان المجلس الدستوري ألغى تنظيم انتخابات الرابع من تموز، على ان يبقى الرئيس الانتقالي في الحكم الى حين تسليم السلطة إلى الرئيس المنتخب، علما بأن الموعد الجديد للانتخابات لم يحدد بعد.

وقالت الطالبة في كلية الحقوق سارة عبدالعالي : "نحن مع الحوار لكن ليس مع بن صالح. يجب أن تقود الحوار شخصيات نزيهة تتمتع بالصدقية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard