...مقالات للأزمان وقلم لا يقوى عليه الرحيل

8 حزيران 2019 | 09:15

المصدر: "النهار"

غسان تويني.

في الذكرى السابعة لرحيل عميد "النهار" والصحافة اللبنانية والعربية غسان تويني اين ترانا نتوقف ونحن فيما نحن عليه من يتم القامات الفكرية والوطنية والثقافية ووسط انهيار عميم لا نظن ان عملاق الصحافة على الميزة الاستثنائية التي كانت تطبعه في تفاؤله المعاند ما كان ليقوى على التصديق ان لبنان هبط في غيابه الى هذا الدرك ؟ ليس افضل من العودة الى مقالات غسان تويني اليوم وفي كل آن لكي يدرك اللبنانيون دلالات تلك المعادلة القاهرة التي تطبع حاضرهم وربما مستقبلهم من خلال مقالات خالدة تؤرخ لفكر وثاب وحضور آسر واستشراف هائل قلما تمتع بمثله كاتب او صحافي او فيلسوف او مفكر . ولذا نختار هذه السنة مختارات منتقاة من مقالات تناول فيها غسان تويني حصرا مسألة لبنان الدستور والثورة الدستورية وحياد لبنان لاننا احرج ما نكون الى العودة الى منهله وقيمه وخبرته عل في الذكرى عبرة لنا ولمن يعتبرون ...عجّلوا بإنشاء "ورشة دستورية" ترافق الوفاق(12-11-2007)...."الورشة الدستورية" هذه يجب ان تكون ابتساراً لخطر "العنف الثوري" الذي قد يحاول البعض ملء الفراغ به، تمهيداً لإعادة النظر في النظام بل في الوجود اللبناني والكيان الوطني...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 96% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard