باحثون يطوّرون تقنية لجعل الهواتف الذكية قادرة على فهم الصور

9 كانون الثاني 2014 | 00:00

يعمل باحثون من جامعة بورديو Purdue على تطوير رقائق إلكترونية قادرة على العمل جنباً إلى جنب مع مُعالج الهاتف الذكي لمساعدته في فهم محتويات الصور والفيديو. وتعتبر هذه الرقائق من تقنيات الذكاء الإصطناعي التي تُعرف
بـ"التعلّم العميق" Deep Learning، وقد استخدمتها "غوغل" سابقاً في تطوير برنامج قادر على التعرف الى صور القِطط في مقاطع الفيديو من "يوتيوب". وعرض الباحثون رقائق إلكترونية قادرة على الاتصال بمعالج الهاتف الذكي التقليدي لمساعدته في تشغيل برنامج بتقنية التعلّم العميق، يستطيع اكتشاف الوجوه والتعرف الى محتوى اللافتات في الصور، وذلك خلال مؤتمر "أنظمة معالجة المعلومات العصبية" NIPS، والتي جرت فعّالياته في ولاية نيفادا الأميركية في كانون الاول الماضي. وأكد البروفسور يوجينيو كولورسيللو من جامعة بورديو أهمية هذه الرقائق، كونها تساعد مثل هذه التقنية المستخدمة على استعادة صورة محددة من بين آلاف الصور المخزّنة لديه بسهولة، وذلك بكتابة عبارات مثل سيارة حمراء، ليقوم النظام باستعادة الصور التي تحتوي على سيارة حمراء، أو بكتابة يوم مشمس مع أمي، لتتم استعادة الصور ذات المحتوى المناسب. وتكمن الفكرة في بيع هذه التقنية للشركات الكبرى المصنّعة لمعالجات الهواتف الذكية، مثل "سامسونغ" و"كوالكوم"، لتتم الإفادة منها في جعل تلك المعالجات قادرة على معالجة الصور. كذلك يمكن "غوغل" الإفادة من هذه التقنية في نظارتها الذكية "Google Glass"، لجعلها قادرة على فهم محتويات الفيديو والصور التي تلتقطها. وتعمل بعض الشركات على الإفادة من تقنية التعلم العميق في مُنتجاتها، مثل شركة "فايسبوك" التي تعمل على تطوير تقنية لفهم مُستخدمي شبكتها الاجتماعية من طريق منشوراتهم ونشاطاتهم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard