ما المعطيات العاجلة التي أمْلت على نصرالله إطلاق التحذير مجدّداً من خطر التوطين؟

29 نوار 2019 | 00:30

هل من مستجد دراماتيكي من خارج السياق والمألوف دفع الامين العام لـ "حزب الله" السيد حسن نصرالله خلال إطلالته الاعلامية الاخيرة بعد ظهر السبت الماضي، الى استحضار ملف توطين اللاجئين الفلسطينيين والنازحين السوريين على السواء مجدداً من منطلق الدعوة الملحاحة الى ضرورة الاستعداد الجاد لمواجهة مفاعيل هذا الخطر الكامن بالتعاون والتنسيق مع مَن يعنيهم الامر؟لاريب ان هذا الملف حاضر منذ زمن بعيد في خطابات السيد نصرالله وما تجاهله يوما ولا استخف به اطلاقاً، وعليه ترسّخت قناعة جوهرها انه في كل مرة يأتي فيها الرجل على ذكر هذا الموضوع ويقاربه على هذا النحو، يكون هناك استشعار بخطر جديد مضاف من جهة، وتكون ثمة رغبة لديه في توجيه رسائل بالجملة الى مَن يعنيهم الامر في الداخل والخارج، خصوصاً ان خطر التوطين هو في يقين الحزب خطر وجودي حقيقي، أو بمعنى آخر قنبلة موقوتة تملك قابلية التشظّي في اي لحظة.
وكان لافتاً ان التحذير الذي اطلقه نصرالله من خطر التوطين إنما تزامن مع مناخات واجواء اعلامية – سياسية على قدر كبير من السعة، توحي بأن ثمة استشعاراً جمعياً بخطر التوطين، أو كأن هناك إرادة أطلقت "مارد الخشية من...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard