معرض لـ"فنان اللحظة" فاروجان ستيان في اليسوعية المصور الشخصي لفيروز والرحابنة وللزمن الجميل

29 أيار 2019 | 06:15

بعد زيارتك لمعرض استثنائي لصور فوتوغرافية للراحل فاروجان ستيان في المكتبة الشرقية، قد يمر في ذاكرة امرأة مثلي عاشت هول الحرب في طفولتها وشبابها بعض الحسرة أو ربما الغيرة من روعة هذه اللقطات للمصور الشخصي للرحابنة وللسيدة فيروز في زمن لبنان الجميل.وأنت سارح بصورة السيدة فيروز، التي شاهدتها مرة في مدخل مسرح البيكاديلي، عندما كنت مع عائلتي نقصد المكان لمشاهدة مسرحية بترا، يتوجه مدير مكتبة الصور في المكتبة الشرقيّة في جامعة القديس يوسف ليفون نورديكويان إليك قائلاً: "نفخر أن نجمع في هذه المكتبة كل ما قدمه ستيان من أعمال وهي بلغت أكثر من مئة وعشرة آلاف لقطة، وهو رصيد حصلت عليه الجامعة بمساهمة سخيّة من فاروج نركيزيان".
يضيف: "عرفته شخصياً في الأعوام الأخيرة من حياته ولمست لديه إعجاباً لا حدود له بالسيدة فيروز. هو من أشهر مصوري ذلك الزمن، لبناني من جذور أرمنية التقط صوراً من الحرب العالمية الثانية واستمر الى عام 1980، وفي أولوياته صور عن لبنان واللبنانيين وأرمينيا والأرمن".
وأشار إلى أن "له فضلاً في انطلاقة مهرجانات بعلبك الدولية، فهو تمكن من توفير أجهزة التصوير المناسبة لالتقاط صور خالدة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard