الجامعة اللبنانية المهشّمة والمكسورة!

29 أيار 2019 | 00:30

الجامعة اللبنانية اليوم مهشمة، مهمشة ومكسورة. تركت الدولة الجامعة لمصيرها بعدما عبثت فيها. السلطة والطوائف والأحزاب قسمتها وفق مناطق هيمنتها وأذلت جسمها الأكاديمي، وغيرت وظيفتها، وهي مستمرة اليوم في القضاء على ما تبقى فيها من نبض وعصب، إلى حد أن اساتذتها صاروا في الشارع يستجدون لحمايتها ويقاتلون...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard