هل من وجود لجهنّم؟

25 أيار 2019 | 00:34

كثيرًا ما يتساءل الناس عن وجود جهنّم. إنّ إيقونة قيامة المسيح تصوّر المسيح القائم من بين الأموات وقد نزل إلى الجحيم ليقيمَ الأموات الذين كانوا، بحسب التقليد اليهوديّ، ينتظرون فيها القيامة العامّة. فهذه الجحيم، التي هي مثوى الأموات ("شيول" بالعبريّة)، هي غير جهنّم التي هي مصير الأشرار الأبديّ والتي يتكلم عليها يسوع في مثل الدينونة حيث يقول للذين عملوا السيّئات: "اذهبوا عنّي، أيها الملاعين، إلى النار الأبديّة المُعَدّة لإبليس وملائكته" (متى 41:25)". وهذه النار الأبديّة هي، بحَسب التقليد، نار جهنّم. وفي مثل الغنيّ ولعازر، يصوّر الغنيّ الذي لم يصنع الرحمة تجاه لعازر الفقير "في الهاوية يتعذّب"، بينما لعازر يتعزّى "وقد حملته الملائكة إلى جوار إبراهيم" (لوقا 22:16-23).إنّ يوحنا الإنجيليّ، في كلامه على رسالة يسوع، يقول: "لم يُرسِل الله ابنه إلى العالَم ليدين العالم بل ليخلّص به العالم". لكنّه يُضيف: "فمن آمن به لا يُدان. ومن لا يؤمن به فقد دين لأنّه لم يؤمن باسم ابن الله الوحيد" (يوحنا 16:3-17). فالدينونة تبدأ هنا لمن لا يؤمن باسم ابن الله ولا يقبل خلاص المسيح، وتكتمل في اليوم الأخير في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 87% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard