ماذا يربح العرب من تدمير إيران؟

25 أيار 2019 | 00:30

ماذا تربح أميركا إذا دمرت إيران؟ لا شيء.ماذا يربح العرب؟ لا شيء.
ماذا يربح العالم؟ لا شيء.
إسرائيل وحدها الرابحة من حرب تُدمر فيها إيران. واسرائيل ذاتها تؤرقها إيديولوجية حكام إيران، لا إيران كبلد. النفط الايراني ابان حكم الشاه كان عاملاً معادلاً للجسر الجوي الأميركي في إنقاذ إسرائيل في حرب تشرين ١٩٧٣. وفي التاريخ كان قورش الفارسي هو من أعتق اليهود من السبي البابلي.
مشكلة إسرائيل مع ايران، ليست البرنامج النووي ولا الصواريخ الباليستية ولا النفوذ الاقليمي. المشكلة في الدعم الايراني للقضية الفلسطينية، وقت تخلى كل العرب عن هذه القضية. وقد تكون ايران تخدم مصالحها بملء الفراغ الذي خلفته مصر وبقية الدول العربية، عندما قررت هذه ان التركيز على العداء لاسرائيل خلال السنوات الـ٧٠ الأخيرة كان خطأ، وان ايران هي العدو الذي كان يتعين على العرب محاربته.
لا تعدو هذه المقولة كونها تبريراً للذهاب إلى السلام مع اسرائيل حتى من دون دولة فلسطينية. فلسطين تحولت بالنسبة إلى الأنظمة العربية عبئاً يعوق التقدم نحو الديموقراطية والحرية والازدهار الاقتصادي والرخاء الاجتماعي.
إذن، الحل يكمن في إزاحة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 84% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard