المنامة تطلع سفراء أوروبيين على أهداف مؤتمر البحرين الاقتصادي

24 أيار 2019 | 00:10

تلامذة فلسطينيون في طريقهم الى اجراء امتحاناتهم الرسمية في مدينة غزة أمس. (أ ف ب)

أطلع وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة أمس، سفراء فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة على أهداف مؤتمر البحرين الاقتصادي، الذي دعت إليه إدارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب، جزءاً من "صفقة القرن" التي ستعلنها لإيجاد تسوية للنزاع الفلسطيني - الإسرائيلي.

وشرح الشيخ خالد خلال لقائه السفيرة الفرنسية لدى البحرين سيسيل لونجيه، والسفير الألماني كاي ثامو بوكمان، والسفير الإيطالي دومينيكو بيلاتو، والسفير البريطاني سايمون مارتن​​​، أهداف الورشة الاقتصادية "السلام من أجل الازدهار"، التي ستعقدها البحرين، بمشاركة الولايات المتحدة، في العاصمة المنامة قبل نهاية الشهر المقبل والتي تستهدف تنمية الاقتصاد الفلسطيني.

وقد أعلنت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية مقاطعة المؤتمر. وأوردت وكالة الانباء الفلسطينية "وفا" بياناً تحدث فيه أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات عن "عدم المشاركة في المؤتمر الذي اقترحت الإدارة الأميركية عقده في المنامة بأي شكل من الأشكال". وقال إنّ من "يريد الدفاع عن مصالح الشعب الفلسطيني عليه أن يدعم موقف الإجماع الفلسطيني ممثلاً بموقف سيادة الرئيس محمود عباس، واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والفصائل والحركات الفلسطينية كافة، والشخصيات الوطنية والقطاع الخاص". وأضاف: "نثمّن عالياً هذا الإجماع الفلسطيني بالانتصار لحقوقنا الوطنية المشروعة".

وكانت واشنطن والمنامة أصدرتا الأحد الماضي بياناً مشتركاً جاء فيه، أن الشق الاقتصادي من خطة السلام الأميركية المعروفة بـ"صفقة القرن"، سيطلق الشهر المقبل. وأوضح البيان أن البحرين ستستضيف بالشركة مع الولايات المتحدة، ورشة عمل للتشجيع على الاستثمار في المناطق الفلسطينية في حضور مسؤولين سياسيين ورجال أعمال في 25 حزيران و26 منه.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard