أزمة سيولة تحاصر "حزب الله" بعد العقوبات على إيران

24 أيار 2019 | 03:20

أعاد التقرير الذي نشرته "الواشنطن بوست" الاميركية عن أزمة "حزب الله" المالية واتجاهه الى إقفال مؤسساته الاعلامية، وخصوصاً تلفزيون "المنار"، الحديث عن الازمة المالية التي تطرق أبواب الحزب، بعد العقوبات المالية الاميركية القاسية التي فرضت على إيران، وتأثيرها الكبير على "حزب الله". فقد أكدت الصحيفة نقلاً عن عدد من مسؤولي الحزب وأعضائه وأنصاره أن إيراداته هبطت بشكل غير مسبوق، وبات يعطي عددا من مسلّحيه إجازات، أو يسرّحهم من الخدمة ويحيلهم على الاحتياط، فيتلقون رواتب محدودة أو لا يتلقونها على الإطلاق. ونقلت "الواشنطن بوست" عن مصدر لم تسمّه داخل الحزب، قوله إنه في صدد إغلاق تلفزيون "المنار" التابع له وتسريح موظفيه. ولم يقف الأمر عند هذا الحد، إذ تم أيضا تقليص برامج الإنفاق الاجتماعية المخصصة لعناصر الحزب، مثل الأدوية المجانية والبقالة.في المقابل، ووفق مصادر مطلعة، لا يعير الحزب هذه التقارير أهمية، وخصوصاً لما هو صادر في صحف أميركية، هدفها الترويج لنجاح سياسة الحصار على إيران وتأكيد فاعليتها على حلفائها، مشيرة الى أن التصويب بالذات على تلفزيون "المنار" مفهومة دوافعه، وخصوصاً ما تقوم به هذه...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard