هل يمكن وقف هيمنة مرسيدس في موناكو؟

24 أيار 2019 | 03:40

خمسة سباقات، خمس ثنائيات، يهيمن لويس هاميلتون وفالتيري بوتاس على بطولة العالم لـ"الفورمولا 1"، ولكن هل سيكون فريق مرسيدس مجددا بقمته في نهاية الاسبوع في موناكو، أم ينجح فيراري أو رد بول في تحقيق فوز نادر؟

بعد العرض الرائع للأسهم الفضية في برشلونة قبل أسبوعين، تبدو المهمة صعبة للألماني سيباستيان فيتل وشارل لوكلير على أرضه في موناكو عندما يقودان سيارة فيراري الباحثة عن حفظ ماء الوجه.

تملك مرسيدس تقدما هائلا يبلغ 96 نقطة على فيراري في ترتيب الصانعين، فيما يتقدم هاميلتون 46 نقطة على الهولندي ماكس فيرشتابن "رد بول" ثالث ترتيب السائقين و48 أمام فيتل. وحده زميله بوتاس بقي على مقربة منه بسبع نقاط بعدما تبادلا الفوز في السباقات. صحيح ان الموسم لا يزال طويلا قبل 16 جولة على ختامه، الا ان البطولة في حاجة الى معجزة لفرملة مرسيدس عن فرض هيمنة جديدة.

وقال توتو وولف رئيس فريق مرسيدس الذي فقد هذا الاسبوع رئيسه غير التنفيذي النمسوي نيكي لاودا عن 70 سنة: "اذا رفعت عن نفسي رداء فريق مرسيدس، اعتقد ان الجماهير ترغب في بعض التغييرات والمفاجآت".

ومنذ اعتماد حقبة المحركات الهجينة ذات الـ 6 اسطوانات والمزوّدة شاحناً هوائياً توربو عام 2014، أحكمت مرسيدس قبضتها على بطولة العالم لدى الصانعين والسائقين في كل موسم.

وإذا كانت تجارب ما قبل الموسم قد بشرت بالخير لفريق فيراري الإيطالي، إلا ان بدايته كانت مخيبة للآمال. وحاول رئيس الفريق ماتيا بينوتو طمأنة عشاق "الحصان الجامح" بعد جائزة اسبانيا الكبرى الاخيرة قائلاً: "لا يزال الموسم طويلا، ومقاربتنا هي عدم الاستسلام". ويضاف الى متاعب فيراري الخصومة الناشئة بين فيتل وزميله اليافع لوكلير الذي بدأ يسحب البساط من تحت قدميه بفضل ادائه المميز. وسيخوض لوكلير السباق في شوارع مدينته مونتي كارلو، وهذا سبب إضافي لعدم تقديم الهدايا الى زميله بطل العالم اربع مرات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard