إصدار سندات خزينة بـ 11 تريليوناً... المصارف حائرة وتخوّف من التأثير على الليرة

23 أيار 2019 | 06:30

حتى الآن لم تتوضح تفاصيل ما أعلنه وزير المال علي حسن خليل عن أن الحكومة "تعتزم إصدار سندات خزينة بنحو11 تريليون ليرة، وبفائدة 1%، بغية خفض كلفة خدمة الدين الذي سيتم بالتنسيق مع البنك المركزي والمصارف، بمجرد إقرار الموازنة".لكن اللافت كان ما كتبه الخبير المصرفي غسان العياش في صفحته على "فايسبوك" بأن "أسوأ أنواع الضرائب على الإطلاق هو خلق النقد عن طريق المصرف المركزي. فطبع ليرات جديدة يخسّر الليرة قسماً من قوّتها الشرائية. إنها ضريبة خبيثة وصامتة مثل السرطان، لا ينجو أحد من مفاعيلها". وأضاف: "أظنّ أن الحكومة قرّرت اللجوء إلى هذه الطريقة لتمويل سندات بقيمة11 تريليون ليرة بفائدة 1%. إن هذا التدبير مقدّمة لانهيار معيشي يطاول جميع اللبنانيين".
تصريح خليل هو من أكثر الأمور التي استرعت الانتباه في سلّة المقترحات المتنوّعة والمتغيّرة لخفض عجز موازنة 2019، وفق ما قال العياش لـ"النهار". صحيح أن الحكومة "تأمل في أن يؤدّي نجاح هذا الإصدار إلى تحقيق خفض في عجز موازنة العام الجاري بمبلغ ألف مليار ليرة، ولكن كل كسب تقابله أعباء، هذا هو القانون الطبيعي. فمن يتحمّل الأعباء الناجمة عن إصدار سندات خزينة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard