كاتدرائية مار جاورجيوس للموارنة تحتفل بيوبيلها الـ125

23 نوار 2019 | 00:14

ما ترمز اليه عظيم. "تاريخ وجود الموارنة" في قلب بيروت. اعادة بناء كاتدرائية مار جاورجيوس للموارنة في وسط العاصمة هو "قيامة للبنان وبيروت، رجاء جديد"، على ما يقول رئيس اساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر لـ"النهار". قبلة العيون منذ أكثر من قرن، انها الكنيسة "الكاتدرائية في قلب بيروت"، على ما يُشار اليها. هذه الغالية تحتفل بيوبيلها الـ125 السبت 25 ايار 2019، بقداس يترأسه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي."العيد كنسي ووطني فارح"، بتعبير مطر. هذه الكنيسة "لجميع المسيحيِّين ولجميع اللبنانيِّين"، على قوله، "وقد أحاطوها منذ البدايات بوافر محبَّتهم، وأقاموا فيها الاحتفالات الوطنية الكبرى، بأفراحها وأحزانها". وفي سجلها، أحداث مهمة، واسماء كبيرة، ونشاطات جامعة... استحقاقات تشهد لحياتها وقيامتها.
الجوهرة قديمة. محطات تاريخية تجعل منها ما هي عليه اليوم. ويرويها المطران مطر كالآتي:
-4 ت1 1753، حطَّ الخوري مخايل فاضل رحاله في بيروت. وقد أصبح مطرانًا عليها لاحقًا، وبطريركًا على أنطاكية في ما بعد. وكان آتيًا إليها من عكَّا، بناء على أمر البطريرك سمعان عواد، لترتيب أمور...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard