معرض الأيقونات الملكية مستمر في فيلّا عوده 81 عملاً فنياً - حضارياً - إيمانياً لم تُعرض سابقاً

21 أيار 2019 | 03:30

يكثر الكلام عن الايقونات البيزنطية، او الروسية، او اليونانية، وفق مدارس الرسم التي تختص بالايقونات، لكن للمرة الاولى يتم الحديث عن ايقونات ملكية (اي تعود الى الروم الملكيين الكاثوليك)، اذ ان ايقوناتهم تعود الى المدرسة البيزنطية غالباً ولا ميزة لها عن تلك الارثوذكسية. لكن الراهب الشويري نقولا رياشي أراد ان يقدم معرض "ايقونات ملكية" ربما لان ملكية المعروضات تعود الى الرهبانيات الملكية الكاثوليكية، إضافة إلى أيقونات تعود إلى أبرشية بيروت للروم الكاثوليك وبعض المجموعات الخاصة (الرهبانيات الشويرية والمخلصية والحلبية). ايقونات لم تعرض سابقا للعموم، وانما وجدت في الاديار والكنائس ولم يتم تسليط الضوء عليها. اكثرها من القرنين السابع عشر والثامن عشر. وتاريخيتها تعطيها قيمة اكبر، اذ انها لا تزال محفوظة، وهي اثرية، ولها تاريخها، إن لناحية الاسماء التي خطّتها، والمدارس التي ولِدت فيها، او الاماكن التي حفظتها، وهي اديار وكنائس تاريخية.ويقول رياشي المتخصص في لاهوت الايقونة، ان تلك الاعمال، اضافة الى قيمتها الفنية، فهي ذات قيمة ايمانية، وتاريخية، إذ تعيدنا الى الجذور، والى تراث الآباء والاجداد، والى...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard