بوتين لخامنئي: حذار لسنا إطفائية!

18 أيار 2019 | 00:00

خامنئي وبوتين (ا ب)

يتفق دونالد ترامب والمرشد علي خامنئي على ان الحرب لن تقع بين بلديهما، وقد كررا هذا أكثر من مرة في الأسبوعين الماضيين رغم التصعيد والحشود العسكرية والرسائل النارية المتتالية، التي تتهم واشنطن طهران بالوقوف وراءها، بداية من التصعيد الصاروخي في غزة، ثم الهجوم على ناقلات النفط في الفجيرة، ثم قصف مضخات النفط السعودية بطائرات مسيرة من مناطق الحوثيين، الذين تديرهم إيران! حتى الآن إقتصر الأمر على عض الأصابع: الحشد العسكري الأميركي في الخليج بعد تصاعد العقوبات الخانقة، التي وصلت الى عمليات تصدير المعادن الإيرانية، وفي المقابل الرسائل النارية الثلاث، التي يقول الإيرانيون على المستوى الرسمي إنهم غير مسؤولين عنها، في وقت يعرف الجميع انها ممهورة بتوقيع طهران.يوم الثلثاء الماضي إستدعى خامنئي كبار المسؤولين وقال لهم إن الحرب لن تقع وإن الخيار النهائي هو المقاومة التي سترغم أميركا على التراجع، معتبراً انه ما دامت أميركا تتصرف كذلك فإن التفاوض معها هو سمّ زعاف، لأنه تفاوض على نقاط قوتنا، بما يعني الشروط الـ ١٢ التي سبق لإدارة ترامب أن حددتها!
الرئيس الأميركي يراوح في الدائرة عينها، العقوبات وإستبعاد...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 87% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard