"قرنة شهوان" جديدة وعابرة

18 أيار 2019 | 00:00

العظة التي ألقاها البطريرك مار بشارة بطرس الراعي في وداع البطريرك صفير حفلت في مضمونها بقراءة مسيرة البطريرك الراحل. وفي هذا السياق إكتسبت الفقرة التي وردت في العظة حول "لقاء قرنة شهوان" دلالة إذا ما جرى حصرها بالزمن الذي مرّ، أو إذا ما جرى إسقاطها على الحاضر. ومن المفيد إيراد ما جاء في عظة البطريرك الراعي حول الموضوع: "... شاء بطريركنا الراحل لقاء قرنة شهوان إطاراً جامعاً للقوى المسيحية المؤمنة بسيادة الوطن، وصدى لصوته في المحيط السياسي. بهذا الهدف كان على تنسيق دائم مع القديس البابا يوحنا بولس الثاني الذي تبنّى قضية لبنان بنداءاته ورسائله وديبلوماسية الكرسي الرسولي...".كي لا يجري تأويل كلام سيد بكركي بما لا يريده، علمت "النهار" ان هناك حركة سياسية على وشك إعلانها قريباً، تشبه تماماً "لقاء قرنة شهوان"، تمثّل تجمعاً عابراً للطوائف تحت عنوان "البيت اللبناني". وهي تضم في مَن تضم، شخصيات مؤسِّسة لـ"لقاء قرنة شهوان". كما تضم شخصيات متحدرة من 14 آذار وأحزاباً تصدّرت الصفوف لإنجاز الاستقلال الثاني الذي صار البطريرك صفير رمزاً تاريخياً له.
تقول شخصية نيابية بارزة لـ"النهار"، إن البطريرك...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 84% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard