التطريز الشرقي بأنامل المصممة البريطانية أليس تمبرلي

16 أيار 2019 | 04:40

تمبرلي لندن هي أحد الأصوات النسائية المميزة والمؤثرة في عالم الموضة البريطانية المعاصرة، فتوقيعها هو الأنوثة والكلاسيكية والتفرد والفخامة. هي عرفت بتألق تصاميمها على السجادة الحمراء ما يجعلها في طليعة مصممي ومصممات دور الأزياء البريطانية التي تعتمد على الحرفية في التطريز والخياطة الراقية.

أزياء أليس تمبرلي لندن تضم كل شيء، بداية بفساتين الزفاف حتى الملابس اليومية التي تصلح لجميع الأوقات. بدأت المصممة في عام 2000 وقد أتمت عامها التاسع عشر على انطلاق علامتها أي بعد حصول أليس تمبرلي على MBE، تزيد العلامة تقدماً وازدهاراً. وتعرف العلامة عالمياً بظلالها الأنثوية والأقمشة والتفاصيل الدقيقة الفخمة التي تبرز الجمال البريطاني. ولعل من ضمن المعجبات بالعلامة هن كاثرين دوقة كايمبريدج وفلورنس ويلش وبينيلوبي كروز وجنيفر لوبيز. تجسّد أليس تمبرلي المرأة البوهيمية العصرية من دون أن تتخلى عن جذورها البريطانية الراقية، ومن هنا التركيز على التطريز الراقي المستوحى من سحر الشرق والذي يتجلّى بوضوح في تصاميم القفطان والفساتين الشفافة المطرزة بدقة والتي تتطلب مجهوداً دقيقاً ومضنياً. ما يميز فساتينها لهذا الموسم هو التطريز المستوحى من لوحات طبيعية تتضمن النباتات والشمس والزهور، وركزت على لعبة الظلال الداكنة والأشعة الذهبية، واستوحت من نجمات كثيرات وعلى رأسهن لورا بايلي.

من خلال إيحاءات شرقية، اعتمدت المصممة الباييت الذهبية والخيوط البيضاء والباستيل التي تمتزج مع ألوان الأحمر والأخضر والبنفسجي لتنقل الطبيعة لوحة فنية من التطريز اليدوي الدقيق على قاعدة من التول أو الكريب أو الموسلين. ومن تصاميمها الجمبسوت المطرز بنفحة شرقية باللونين العاجي والذهبي. كما استعانت المصممة بالسراويل الواسعة السيقان مع بلوزات مطرزة بالنجوم البراقة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard