الفيلسوف غوارديولا الفاشل أوروبياً... مدمن الألقاب المحلية

15 نوار 2019 | 05:00

فشل المدرب الاسباني بيب غوارديولا، حتى الآن، في تحقيق تطلعات مانشستر سيتي الانكليزي رغم تتويج الفريق بلقب الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم قبل أيام للمرة الثانية توالياً، حيث ان السبب الرئيسي وراء التعاقد معه كان بطولة دوري أبطال أوروبا. الفشل هو عينه الذي حصده المدرب الكاتالوني في بايرن ميونيخ الألماني اذ يهيمن الفريق على المستوى المحلي بشكل شبه كامل، إلا أنه لم يحقق الكأس الفضية منذ 2013 عندما توج بلقبه الخامس بقيادة المدرب العجوز يوب هاينكس.في المقابل، لا ينكر أحد اجتهاد المدرب الاسباني الملقب بـ"الفيلسوف"، إذ بدا اللقب الانكليزي أصعب من القاري، بعد منافسة شرسة مع ليفربول ومدربه الألماني المحنك يورغن كلوب.
ورفع غوارديولا عدد الألقاب في مسيرته التدريبية الى 26 لقباً منذ انطلاقته مع برشلونة عام 2008، وبذلك هو ثالث قائمة أكثر المدربين حصدًا للبطولات في أوروبا، بعد فاليري لوبونفسكي (28 بطولة) والسير أليكس فيرغسون (49 بطولة)، فضلاً عن تتويج بثماني ألقاب دوري في 10 مواسم.
وخصّ الاسباني لقب هذا الموسم بمكانة خاصة، إذ وصفه بأنه الأصعب في مسيرته الغنية، قائلاً: "كان علينا الفوز في 14...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard