الموازنة من مقصلة الحكومة... إلى مقصلة البرلمان

14 نوار 2019 | 00:25

يواصل مجلس الوزراء عقد جلسات مناقشات الموازنة العامة على وقع ضغوط شديدة في الشارع، ولا سيما ان كل جهة في القطاع العام تستبسل في الدفاع عن حقوقها المادية وما تحصلّه من مكتسبات. ولا يغيب هذا المشهد عن متابعة يومية من السفارات العربية والاجنبية، وخصوصا الدول المانحة والمعنية بمؤتمر "سيدر" وعلى رأسها فرنسا.وعلى ضخامة التحديات التي تواجه افرقاء الحكومة الذين يعملون على ترشيد الانفاق وتطبيق الاصلاحات المالية المطلوبة وسط عملية شاقة، يدرك اصحابها أخطارها وانعكاساتها، ولا سيما انهم يعرفون حقيقة الوضع الصعب الذي يهدد الجميع عندما يغرق المركب الاقتصادي والمالي في البلد، وسيكون الرئيس سعد الحريري أول المتضررين والخاسرين لأنه على رأس الحكومة في حال تم الوصول الى هذه الواقعة. ولا يعني هذا الكلام ان الآخرين، وعلى رأسهم "حزب الله"، سيكونون في منأى من هذه العواقب، ولا يمكنه تحييد انفسهم عن تجرع هذه الكأس. لذلك، فإن الموازنة تمر في مقصلة الحكومة ومناقشة صفحاتها الاخيرة في انتظار ان تصل الى مقصلة مجلس النواب. وفي الامكان ادخال جملة من التعديلات والاقتراحات على مندرجاتها في ساحة النجمة التي ستسرق كل...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard