هل يأخذ "حزب الله" لبنان إلى مواجهة مع واشنطن عبر وزارة الصحة؟

14 أيار 2019 | 00:25

في غمرة الانشغال بتطورات المواجهة الاميركية - الايرانية، أبدت اوساط سياسية متابعة لملف "حزب الله" قلقاً من إجراءات أخيرة لوزير الصحة جميل جبق المحسوب على الحزب، تشير الى إمكان استدراج الادارة الاميركية لكي تشهر سلاح عقوبات جديدة على لبنان الذي هو في غنى عن تجرّع كأسها المرة، ما يزيد ثقل الاعباء التي يرزح تحتها، لا سيما منها الاعباء المالية والاقتصادية.قبل أيام تلقت "النهار" صورة عن بيان صادر عن الوزير جبق، قد يكون من المفيد تكرار نشره، وهنا نصه:
"لمن يهمه الامر،
تؤكد وزارة الصحة العامة السماح بتسجيل وتسعير الدواء السوري في الجمهورية اللبنانية متى استوفى شروط التسجيل والتسعير الدوائي المطلوبة على موقع الوزارة الالكتروني www.moph.gov.lb.
وهذا مؤكّد أيضا في إدراج العملة السورية في آخر مؤشر للاسعار والذي يصدر دوريا عن وزارة الصحة ويشمل آلية تحويل العملات الاجنبية التابعة للدول التي تسجّل وتسوّق أدويتها في لبنان، وهذا المؤشر بحد ذاته يعتبر إقرارا بأن الدواء السوري يسجّل ويسوّق في لبنان". وخُتم البيان بتوقيع وزير الصحة العامة د. جميل جبق.
اوساط نيابية متابعة للملف الصحي علَّقت...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard