اضطهاد المسيحيين "يقترب من الإبادة الجماعية" في الشرق الأوسط

14 نوار 2019 | 02:00

المصدر: صحيفة الغارديان

يتواصل اضطهاد المسيحيين على نطاق واسع، والذي يصل أحياناً إلى درجة الإبادة، في أجزاء من الشرق الأوسط، وقد تسبّب بحركة هجرة جماعية في العقدَين المنصرمين، وفق ما ورد في تقرير أُعِدّ بناءً على طلب من وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت.وقد كشف التقرير أن ملايين المسيحيين في المنطقة اقتُلِعوا من منازلهم، ووقع كثرٌ منهم ضحية القتل والخطف والسجن والتمييز. كما أنه يسلّط الضوء على التمييز في مختلف أنحاء جنوب شرق آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء وشرق آسيا – والذي غالباً ما يتم بدفعٍ من السلطوية التي تمارسها الدولة.
ويُشير التقرير إلى أن "الحقيقة المزعجة هي أن المسيحيين يُشكّلون الغالبية الساحقة (80%) من المؤمنين الدينيين المضطهَدين".
بعض الاستنتاجات التي توصّل إليها التقرير سيكون وقعها صعباً على القادة في الشرق الأوسط المتّهمين إما بقبول الاضطهاد وإما بالتحريض عليه. فعلى سبيل المثال، يُسلَّط الضوء على "حزب العدالة والتنمية" بزعامة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في صورة الحزب الذي يُشوّه سمعة المسيحيين.
وقد وصف هانت التقرير المرحلي – الذي صدر يوم الخميس استناداً إلى مراجعة أجراها أسقف ترورو، فيليب...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard