في اليوم العالمي لحرية الصحافة

3 نوار 2019 | 00:16

يحيي العالم اليوم العالمي لحرية الصحافة مستذكراً مئات الصحافيين الذين بذلوا حياتهم وهم يحملون القلم والكاميرا ويسعون وراء الخبر والحقيقة. اليوم مناسبة أيضاً لتسليط الضوء على الافلات من العقاب في جرائم قتل الصحافيين ولاعلام المواطنين بانتهاكات حرية الصحافة. وكما تذكر "الأونيسكو"، لا بدّ من تذكير الحكومات بضرورة احترام التزامها لحرية الصحافة، واليوم فرصة للتفكير مع المهنيين في مواضيع تتعلق بهذه الحرية وبأخلاقيات المهنة.
ولا شك في أن اليوم العالمي لحرية الصحافة هو مناسبة لنا في "النهار" لتأكيد تمسكنا بالعدالة لجبران تويني وسمير قصير ورفاقهما من شهداء الكلمة والحبر والحقيقة. الثمن الباهظ الذي دفعناه يغذّي روحنا الثورية ويجعلنا نتشبث أكثر فأكثر بصحافتنا ورسالتنا وبقائنا وايماننا بلبنان.نشعر أننا معنيون اليوم أكثر من أي وقت مضى بالمخاض المهني الأخلاقي الذي تعانيه المهنة، فنكرس منابرنا الورقية والرقمية لمواجهة التضليل والأخبار الكاذبة التي تجتاح الوعي الانساني من دون ضوابط رادعة. ونرفع الصوت منادين بالاصلاحات الضرورية التي تصون حرية التعبير وتحمي الصحافيين، وتسهّل قيامهم بمهماتهم والوصول...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 70% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard