شاشة - أبونا أنطون مجدُ الربّ

25 نيسان 2019 | 03:20

المرء، كإيلي أحوش، قد يصبح محطّة مُنتظرة لاستراحة قطارات مُتعبة. في آلام الجمعة العظيمة وكآبة سمائها، يمرّ قدّيسون من لبنان على صمت الوجع فيرفرف طيوراً. أبونا أنطون طربيه، أمام دفاتر أحوش المُعدّ...
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard