أوستراليا.. سباق الوعود الانتخابية

25 نيسان 2019 | 04:40

"ا ف ب".

لا شك أن كل الحملات الإنتخابية تتمحور حول قضايا المستقبل، وأوستراليا التي يتوجه مواطنوها إلى صناديق الإقتراع في 18 أيار 2019 تشهد حملة إنتخابية تستعمل فيها كل الأساليب منها السلبي ومنها الإيجابي للفوز بثقة الناخبين.سبق تحديد موعد الإنتخابات إعلان حكومة الأحرارعن ميزانيتها السنوية للعام المالي 2019 -2020 التي قُدمت لأول مرة في شهر نيسان منذ تأسيس الفيدرالية، وأغدقت الحكومة العديد من الوعود سواء كانت تخفيضات ضريبية أو وعودا ببناء المزيد من البنى التحتية او تحقيق فائض بالميزانية بمبلغ قدره 7.1 مليار دولار وغيرها من الوعود خصوصاً التركيز على زيادة الوظائف وإدارة الإقتصاد.
المعارضة الفيدرالية لم تتأخر في الرد حيث دخلت المزاد الإنتخابي بوعود منها القديم والتي أعلنت عنها خلال السنوات الماضية كوقف العمل بالتخفيضات الضريبية، الإستثمار السلبي "النيكتيف غيرنغ" والتي يستفيد منها اقل بقليل من 8% من المواطنين بحيث لم يعد بمقدور المواطنين الإستفادة من هذا النظام إلا في حال شراء منازل أو شقق جديدة وستستمر المعارضة في حال فوزها بالحكومة بإعطاء التخفيضات للأشخاص الذين اشتروا منازلهم قبل إقرار القانون،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard