الصلح في جمعية مكافحة سرطان الثدي: مش كل الأطباء عندهم انسانية

23 نيسان 2019 | 01:50

رعت نائبة رئيس مؤسسة الوليد للانسانية الوزيرة السابقة ليلى الصلح حماده حفل الغداء الخيري الذي اقامته الجمعية اللبنانية لمكافحة سرطان الثدي بالتعاون مع مركز علاج سرطان الثدي في "معهد نايف باسيل للسرطان" في الجامعة الاميركية في بيروت ،في حضور رئيس الجمعية الدكتور ناجي الصغير المتخصّص في أمراض الدم والأورام بهدف جمع التبرعات لدعم مرضى سرطان الثدي مالياً ونفسياً ولتسليط الضوء على قضية سرطان الثدي على نطاق واسع طوال العام.

ترحيب لعريفة الحفل الاعلامية رلى معوض بعدها كانت كلمة للبروفسور ناجي الصغير قال فيها:" أصبح لدينا في لبنان اكثر من 2500 حالة سرطان ثدي جديدة كل سنة، وبفضل حملاتنا يتم اكتشاف ثلثي الحالات في المراحل المبكرة و 80 الى 90 في المئة منها تشفى. اما الثلث الثالث فيتم تشخيصه للأسف في مراحل متقدمة. ‏لذلك علينا الاستمرار بحملاتنا ونشاطاتنا لزيادة الوعي الصحي ومساعدة المرضى ودعمهم.

وتحدثت الصلح فقالت:" كنت اود ان اكتفي بحضور هذا اللقاء السنوي كغيري من السيدات الحاضرات اليوم... غير انه وبناء لرغبة الدكتور ناجي الذي اكن له كل الاحترام والمحبة لشخصه ولانجازاته على الصعيدين الطبي والانساني وأشدّد على الانساني... لانك طيب مش كل الاطباء عندهم انسانية لا يسعني ان ارفض لك هذا الطلب... واني اريد عبر هذه المداخلة ان اتوجه الى كل سيدة لاؤكد لها ضرورة الاقدام على الفحص المبكر تحسبا واحتسابا...

اما انت ايتها المريضة تعيشين الصبر كل يوم، اعلمي انك لست الوحيدة في البلاء فما سلم من الهم احد ولا نجا من الشدة بشر. ان ما كان مستحيلا بالامس بات يسيرا اليوم مع تطور الطب الحديث. وفّق الله اليد التي تشفي ببركته وانزل الله سكينته على كل مريض ورفيق دربه بالذات لان الذي يعيش مع المريض يمرض.. انا كل مرة اقولها انا جرّبتها، زوجي كان مريضا لمدة ثماني سنوات وتعذبت معه على قدر ما تعذّب هو.. والشدائد تزيد الثواب ".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard