قبل سقوط تاج الإمارة

19 نيسان 2019 | 00:07

لقد كانت الوظيفة بمُختلف أنواعها ومرتباتها، بمثابة المطية لدى الكثيرين لاستباحة موارد الدولة - وكيفما اتفق- واستنزاف ما تبقى من مناهل الشهد في الخوابي، أسوة بمُمارسات أهل السلف.وإذا كان المنصب تكليفاً وليس تشريفاً كما يقول العلامة عبدالله العلايلي، رحمه الله، فلماذا يجد بعض اللبنانيين، وكُلما تولوا...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 95% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard