احتفال باللغات في ثانوية الراهبات الأنطونيات - رومية

19 نيسان 2019 | 03:50

احتفلت ثانوية الراهبات الأنطونيات، مار ضومط - رومية هذه السنة بيوم اللّغة العربيّة في شهر شباط، وبيوم الفرنكوفونيّة في آذار، ثمّ أضافت في نيسان يوماً للغة الإنكليزية، كرّسته لمجد الفلسفات اليونانية، وهي في صدد التحضير ليوم آخر للّغة العربية في الأسبوع الأول من أيار.

على صعيد الّلغة الأمّ، اللّغة اللبنانيّة، كرّمت الثانوية المربّي ملحم الحداد الّذي دوّن ثلاثمئة من الأمثال اللبنانيّة، ولاسيما منها القرويّة القديمة، في كتابٍ تحت عنوان "دوّن، دوّن... يا مُرضي"، شرح فيه الكاتب كلّ مثل على مدى صفحة كاملة باللغة العربية من وحي المثل عينه، فحفظ "المعلّم ملحم" في كتابه تراثاً قديماً كاد، لولاه ولولا أمثاله، أن يضيع بين طيّات السّنين وتضيع معه ذاكرة الوطن.

واحتفالاً بيوم الفرنكوفونيّة، كانت تظاهرة أكّد التلامذة من خلالها انّ التعبير بالفرنسية هو علامة واضحة تدلّ على وساعة ثقافتهم، وعلى الدور الجامع بين الشرق والغرب الذي لطالما قام به لبنان. صغاراً وكباراً غنّوا نشيد الفرنكوفونية، وأظهروا مآثرها مسرحاً وغناءً وشعراً ورقصاً. ثمّ عرضوا لتاريخها وانجازاتها على كلّ الصعد، الانسانيّة والاجتماعيّة والأخلاقيّة.

وللسنة العاشرة على التوالي، كان يوم الاحتفال باللّغة الانكليزيّة. فقد اعتادت الثانوية كلّ سنة، أن تظهر، بالإنكليزية، حضارة بلد ما في حضور سفير هذا البلد وبعض رعاياه، خُصّصت هذه السّنة لليونان، فألقيَ الضوء على الثقافة اليونانيّة تاريخاً وفلسفة وفولكلوراً، عبر مشاهد مسرحية ولوحات غنائية ورقصات يونانية بين التاريخ والحاضر، إضافة إلى المائدة اليونانيّة الشهيرة.

في كلمته الى الإدارة والتلامذة مع أساتذتهم، لم يخفِ السفير اليوناني FRANCISCOS VERROS دهشته وفرحه بتلامذة يتقنون النشيد اليوناني ويعرفون تاريخ هذا البلد وحضارته أفضل بكثير من زملائهم اليونانييّن.

لكنّ الثانوية لم تنسَ اللغة العربيّة، فلها منذ سنوات يوم يحتفل فيه كلّ تلامذتها بجمال عزفها على أوتار الأحرف شعراً وغناءً ورقصاً وخطابةً. هو يوم يتحضّر تلامذة الصفوف التكميلية للاحتفال به بعد عطلة عيد الفصح.

رئيسة المدرسة الأخت باسمة الخوري قالت لـ "النهار": "نعم إنّ لبنان يحتاج إلى اللّغة العربية، فهي موحية الشعراء، وملاذ الأدباء، هي حبيبة طه حسين، وجنون جبران في عواصفه وأجنحته المتكسّرة، هي بخلاء الجاحظ، وحكمة علي بن أبي طالب. هي حكايات مارون عبّود والعشق المستحيل عند سعيد عقل".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard