أسبابٌ وجيهة للوصف

16 نيسان 2019 | 00:30

لولا الحبّ، لَما كان في مقدوري أن أُواصل الوجود. أقول "الحبّ" وأعني خصوصًا "شعريّته" المبثوثة في كلّ شيء، وفي كلّ مجال: في العقل، في الجسد، في الفنّ، في الكتابة، في العيش، في العزلة، في الإنسان...
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard