شاشة - "أرابس غوت تالنت": أين "الشرقطة"؟

15 نيسان 2019 | 05:20

يفتقد "أرابس غوت تالنت" ما يجعل المتابعة متعة: "الشرقطة". يلمع البعض ويخفت البعض، وبين اللمعان والخفوت، ملامح ضجر مسيطرة. تنقذ اللجنة الجوّ من الرتابة، فيصحّ قول نجوى كرم بعد المباركة لها بجديدها: "لن تجد (أم بي سي) لجنة يحبّ أفرادها بعضهم بعضاً كهذه اللجنة". محقّة، فاللجنة نصف البرنامج وأكثر،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard