الحرس الثوري يحذِّر البحريّة الأميركيّة من الاقتراب من زوارقه في الخليج

10 نيسان 2019 | 00:45

النواب الايرانيون وقد ارتدوا زي الحرس الثوري خلال جلسة لمجلس الشورى في طهران أمس. (أ ف ب)

رأى مرشد الجمهورية الاسلامية في ايران آية الله علي خامنئي أمس، أن الولايات المتحدة أقدمت على "خطوة شريرة" عندما صنفت الحرس الثوري منظمة إرهابية أجنبية، وتعهدت طهران أن تتخذ إجراء ضد القوات الأميركية في المنطقة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد صنف الحرس الثوري الإيراني الاثنين منظمة إرهابية أجنبية في خطوة غير مسبوقة من شأنها أن تؤجج التوتر في الشرق الأوسط.

وقال خامنئي في الكلمة التي ألقاها أمام مجموعة من أفراد الحرس الثوري إن لدى الأميركيين "رغبة في التآمر على (الحرس)... إنه في طليعة مواجهة أعداء ثورتنا (الإسلامية عام 1979) ودافع دوماً عن البلاد... أميركا فشلت في وقف تقدمنا".

وأضاف: "على رغم كل الضغط في السنوات الأربعين الأخيرة فشل الأميركيون في فعل أي شيء وخطوتهم الشريرة لن تؤتى ثماراً".

ودافع الرئيس الإيراني حسن روحاني أيضاً عن الحرس الثوري الذي وصف رجاله بأنهم حماة إيران، وقال في خطاب بثه التلفزيون إن الولايات المتحدة "تضمر ضغينة" لأفراد الحرس الذين "ضحوا بحياتهم لحماية شعبنا وثورتنا".

ورفض قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال محمد علي جعفري تصنيف واشنطن للقوة منظمة إرهابية وقال إن الحرس سيزيد قدراته العسكرية. ونقلت عنه هيئة الإذاعة والتلفزيون الرسمية: "هذه الخطوة الأميركية مثيرة جدا للضحك لأن الحرس الثوري في قلوب المواطنين... الحرس الثوري سيزيد قدراته الدفاعية والهجومية في السنوات المقبلة".

وقال رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية، كبرى الهيئات العسكرية في البلاد والتي تشرف على الحرس الثوري، في بيان إن هذه القوات "ستستخدم كل مواردها للقتال" ضد القيادة المركزية الأميركية.

ونقلت وكالة الأنباء الطالبية الإيرانية "ايسنا" عن القائد في الحرس الثوري الجنرال محسن رضائي في تغريدة على "تويتر": "السيد ترامب، أبلغ سفنك الحربية عدم المرور قرب زوارق الحرس الثوري".

وأفادت وكالة "فارس" للأنباء شبه الرسمية أن أعضاء مجلس الشورى الإيراني ارتدوا زي الحرس الثوري في مبادرة للتضامن في جلسة المجلس وهتفوا "الموت لأميركا" في حين تحتفل إيران باليوم الوطني للحرس الثوري. ونقلت الوكالة عن رئيس مجلس الشورى علي لاريجاني: "قرار أميركا تصنيف الحرس الثوري منظمة إرهابية يمثل قمة غباوة وجهل القيادة الأميركية".

ورحبت المملكة العربية السعودية بالخطوة الأميركية، بينما دعت فرنسا إلى تجنب أي تصعيد للتوتر في الشرق الأوسط.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard