علاج سرطان الكبد... حالات متقدمة تماثلت للشفاء

25 آذار 2019 | 00:04

يثير مرض السرطان، تساؤلات كثيرة حوله. متعدد الوجوه والدرجات، أصبح اليوم الهاجس الأكبر عند الجميع، مُخلِّفاً وراءه خسائر بشرية مخيفة. دقت المنظمات والجمعيات العالمية والمحلية ناقوس الخطر نتيجة تزايد الإصابة بالسرطان، لكن في مقابل هذا الواقع يواجه الطب بمختلف اختصاصاته تحدياً وحرباً شرسة مع "هذا الخبيث" للقضاء عليه بأي ثمن.يحتل سرطان الكبد المرتبة الثانية في قائمة السرطانات الأكثر شيوعاً وفتكاً حيث تسبب عام 2005 وفق منظمة الصحة العالمية الى وفاة أكثر من 788 الف شخص. وبالرغم من انه المسبب الثاني في الوفيات، يحاول الطب جاهداً ايجاد علاجات متطورة وحديثة نجحت حتى الساعة في الحدّ من انتشار هذه الأورام السرطانية وإطالة عمر المريض.
لا يُخفي الاختصاصي في الأشعة التداخلية الدكتور قبلان يمين ما يشهده "القطاع الصحي من تطور ملحوظ في علاجات الأورام السرطانية في الكبد، سواء العلاج الدوائي او الشعاعي او العلاج الجراحي او العلاجات الحديثة والمتطورة والتي تُسمى Locoregional Therapy.
لكن للبحث في العلاجات، علينا اولا ان ندرس مدى انتشار هذه الأورام ( أورام منتشرة - أورام محدودة - أورام منتشرة في اماكن...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 87% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard