واشنطن قد توقف قريباً الاستعدادات لتسليم تركيا مقاتلات "إف-35"

22 آذار 2019 | 00:02

المقاتلة الاميركية "إف-35" في صورة من الارشيف. (عن الانترنت)

أبلغ مسؤولون أميركيون "رويترز" أن الولايات المتحدة قد توقف قريبا الاستعدادات الخاصة بتسليم تركيا مقاتلات "إف-35"، في ما قد تكون أقوى إشارة من واشنطن حتى الآن الى أن أنقرة لا يمكن أن تحوز تلك الطائرات المتطورة ونظام الدفاع الصاروخي "إس-400" الروسي معاً. وتقترب الولايات المتحدة من مرحلة فارقة في مواجهة مستمرة منذ سنوات مع تركيا، شريكتها في حلف شمال الأطلسي، بعدما فشلت حتى الآن في إقناع الرئيس رجب طيب إردوغان بأن شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية سيقوض أمن المقاتلات "إف-35".

وصرحت القائمة بأعمال مساعد وزير الدفاع لشؤون الأمن الدولي كاتي ويلبارغر: "إس - 400 كومبيوتر وإف-35 كومبيوتر. لا يمكنك وصل جهاز الكومبيوتر الخاص بك بذلك الذي يخص خصمك وهذا في الأساس ما سنفعله".

وعلى رغم عدم اتخاذ قرار في هذا الصدد حتى الآن، أكد مسؤولون أميركيون أن واشنطن تدرس وقف الخطوات الجارية حالياً لإعداد تركيا للحصول على مقاتلات "إف - 35" التي تصنعها شركة "لوكهيد مارتن". وقالت ويلبارغر: "هناك قرارات تصدر باستمرار في شأن الأشياء التي يجري تسليمها، تحسباً لحيازتهم الطائرات في نهاية المطاف... إذن هناك أمور كثيرة سارية يمكن إيقافها كي نبعث بإشارات إليهم (بأننا جديون)". بيد أن مسؤولاً أميركياً آخر قال إن من تلك التدابير أن تبحث الولايات المتحدة عن مواقع بديلة من مستودع للمحركات في تركيا. ولم يدل بتفاصيل. وأفاد المسؤول أن البدائل المحتملة ستكون على الأرجح في غرب أوروبا. وهناك في تركيا مستودع لإصلاح محركات "إف-35" بمدينة إسكيشهير في غرب البلاد. وقال مدير مشروع تركيا في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية بولنت علي رضا، إنه إذا استبعدت تركيا من برنامج المقاتلات "إف-35" فسيشكل ذلك أخطر أزمة في العلاقات بين الحليفتين منذ عقود. والتوتر بين البلدين يتجاوز بالفعل مقاتلات "إف-35" حيث يشمل الاستراتيجية في سوريا والعقوبات على إيران واحتجاز موظفين في القنصلية الأميركية. وعبر الكثير من المسؤولين الأميركيين الذين طلبوا عدم ذكر أسمائهم عن القلق من احتمال ابتعاد تركيا عن مسار حلف شمال الأطلسي، وهم يرقبون بقلق تحسن العلاقات بين أنقرة وموسكو. ومن الصعب على الكثير من المسؤولين الأميركيين استيعاب فكرة وجود متعاقدين أو مسؤولين روس في قواعد تركية تضم أيضا مقاتلات "إف-35".

وقد يتصاعد التوتر، وإذا مضت أنقرة في عقد الصفقة الروسية، فقد تواجه أيضاً عقوبات أميركية.

ويقول خبراء إن أردوغان وضع نفسه في مأزق فعلاً بسبب تصريحاته. فقد كرر الرئيس التركي مراراً أنه لن يتراجع عن قرار شراء نظام "إس-400"، وقال هذا الشهر: "ليس لأحد أن يطلب منا أن نلعق ما بصقناه".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard