حماده يحذّر من تهجّم "البعض" على المجتمع الدولي

16 آذار 2019 | 00:30

أشاد النائب مروان حماده بنتائج مؤتمر بروكسيل "التي حققها الوفد اللبناني بجهد رئيس الحكومة سعد الحريري والوزيرين اكرم شهيب وريشار قيومجيان ومثابرتهم".

ونوه في تصريح بالبيان الختامي الصادر عن المجتمع الدولي والذي اكد العودة الآمنة والطوعية للنازحين السوريين، مذكّراً "بوضوح بالاسباب المانعة راهناً لهذه العودة، بفعل إصرار النظام السوري على تدابيره القمعية لجهة الملاحقات والتجنيد الاجباري وانتزاع الملكية واعادة التوزيع الديموغرافي، وتدمير ما تبقى من مدن وقرى نزح عنها ملايين السوريين".

واشار الى أنه في ضوء ما صدر عن مؤتمر بروكسيل لجهة مساعدة لبنان على تحمّل الاعباء الاجتماعية والاقتصادية والتربوية، "لا بد من التحذير من أن التهجم العشوائي الذي يقوم به بعض اركان العهد على المجتمع الدولي والدول المانحة، سينعكس سلبا على برنامج سيدر من جهة، وقد يؤدي من جهة اخرى الى بقاء النازحين الى اجل غير مسمى وهذه مصيبة، والى فقدان المساعدات الدولية لايوائهم وتعليمهم وهنا المصيبة الاكبر".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard