الحريري ينجو من باسيل!

16 آذار 2019 | 00:30

المعلومات التي وصلت في الساعات الأخيرة الى بيروت من العاصمة البلجيكية، والتي اطلعت عليها "النهار"، تفيد ان نتائج مؤتمر "دعم مستقبل سوريا والمنطقة" - بروكسيل - 3، جاءت كما اشتهاها لبنان، أقلّه بالمقارنة مع المؤتمرين السابقين بروكسيل-1، وبروكسيل - 2. فما طلبه لبنان لجهة رفع حجم المساعدات كي يتمكن من تحمّل أعباء نزوح ما يقارب المليون نازح، وفق التقرير الرسمي للمؤتمر، قد جرت الاستجابة له، وسط معلومات تفيد ان المؤتمر خصص مساعدات تراوح ما بين مليار ونصف مليار وملياريّ دولار للنازحين في لبنان. وفي انتظار توضيح صورة الارقام النهائية في المرحلة المقبلة، يمكن القول ان رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الذي ترأس وفد لبنان الى بروكسيل، قد حقق المكسب الاول على طريق مؤتمر "سيدر"، من خلال دعم حكومته في إنجاز موازنة تستجيب لمتطلبات المؤتمر، وفي مقدمها خفض العجز الذي بلغ مستويات قياسية. ففي كلمته أمام المؤتمر قال الحريري انه يتعيّن على حكومته "اتخاذ قرارات صعبة في الأسابيع المقبلة لخفض الإنفاق... ولن يكون هناك تمويل اضافي في موازنة عام 2019 ولا في الموازنات اللاحقة، لتلبية الحاجات الانسانية للنازحين....

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 84% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard