البرلمان البريطاني وافق على طلب تأجيل "بريكست"

15 آذار 2019 | 00:02

صوّت مجلس العموم البريطاني أمس على طلب تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست" الذي كان مقرراً في 29 آذار. وأيّد 412 نائباً هذا الطلب، بينما عارضه 202.

وفي وقت سابق، قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إن الخروج قد يتأجل ثلاثة أشهر، حتى نهاية حزيران، إذا دعم النواب، في تصويت آخر الأسبوع المقبل، الاتفاق الذي توصلت إليه مع الاتحاد الأوروبي في شأن تفاصيل الخروج.

ورفض النواب الاتفاق مرتين فعلاً، كانت أحدثهما الثلثاء الماضي. وأوضحت ماي أنه إذا رفض النواب خطتها مرة ثالثة فإنها ستطلب من الاتحاد الأوروبي تأجيل الخروج فترة أطول.

وفي أي حال، يجب أن يوافق أعضاء الاتحاد الأوروبي - 27 دولة - على أي طلب لتأجيل موعد خروج بريطانيا.

ولمح زعماء الاتحاد الأوروبي في السابق إلى أنهم لا يعارضون تأجيل خروج بريطانيا، لكنهم يرون أن التأجيل ربما يجب أن يكون لفترة طويلة.

وفي تصويت سابق أمس، رفض النواب محاولة لإجراء استفتاء جديد على الخروج من الاتحاد الأوروبي، وذلك بغالبية 334 صوتاً مقابل 85. كما رفضوا اقتراحاً لنقل إدارة عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي إلى البرلمان عوض الحكومة.

وفي بروكسيل، قال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، في تغريدة على موقع "تويتر": "ينبغي الطلب من أعضاء الاتحاد الأوروبي السبعة والعشرين أن يكونوا متقبلين لإمكان تمديد المهلة فترة طويلة إذا رأت المملكة المتحدة ضرورياً أن تعيد النظر في استراتيجيتها والتوصل إلى إجماع عليها".

وصرح ناطق باسم الاتحاد الأوروبي: "هناك طريقان يمكن عبرهما الخروج من الاتحاد الأوروبي، بوجود اتفاق أو بغيابه. إن استبعاد الخروج من دون اتفاق غير كاف. يجب التوصل إلى اتفاق. لقد توصلنا إلى اتفاق مع رئيسة الوزراء، والاتحاد الأوروبي مستعد لتوقيعه".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard