"داعش"... الاستسلامات تتوالى في الباغوز

15 آذار 2019 | 00:03

رجل يحمل طفلة إلى جانب أشخاص آخرين لدى خروجهم من الجيب الاخير لـ"داعش" في الباغوز شرق دير الزور أمس. (أ ف ب)

خرج مئات من الأشخاص من جيب تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في شرق سوريا أمس، بعد قصف عنيف من "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) بدعم من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، في محاولة لكسر آخر دفاعات المقاتلين المحاصرين والمتحصنين داخل أنفاق.

وتصدّت "قسد" الأربعاء لهجومين مضادين شنهما مقاتلو التنظيم الرافضين للاستسلام والمتمسكين بالدفاع عن جيبهم، على رغم الطائرات والمدفعية التي تدك مواقعهم على نحو متواصل.

وشاهد صحافي في "وكالة الصحافة الفرنسية" مئات من الرجال والنساء والأطفال وهم يسلكون طريقاً وعرة سيراً وصولاً إلى تلة مشرفة على جيب التنظيم، تتمركز فيها "قسد". وقال إن بينهم عراقيين وآخرين من أوزبكستان وأطفالاً ذوي ملامح آسيوية.

وبدا معظم الرجال جرحى وقد أطلقوا لحاهم، بعضهم يستعين بعكازين للسير، وآخرون يلفّون عيونهم أو أحد أطرافهم بضمادات. بينما حملت نساء منقبات أكياساً ممتلئة بالأغراض وإلى جانبهنّ أطفال بدت أجسادهم نحيلة ومتّسخة، وارتفع صوت بكاء عدد منهم.

وأفاد مدير المركز الاعلامي لـ"قسد" مصطفى بالي على "تويتر" أن "عدداً كبيراً من مقاتلي داعش وعائلاتهم بدأوا الاستسلام".

ويقتصر وجود التنظيم في الباغوز على مخيم عشوائي محاط بأراض زراعية تمتد حتى الحدود العراقية.

ويأتي خروج هؤلاء بعد قصف طاول الجيب المحاصر، رداً على هجومين معاكسين شنهما التنظيم على مواقع "قسد"، تخللتهما ثمانية هجمات انتحارية. ونشبت على إثرها اشتباكات عنيفة بين الطرفين، تزامناً مع قصف مدفعي وغارات جوية.

وتراجعت وتيرة القصف بعد الظهر اثر اشتباكات عنيفة صباحاً.

وتأجل الهجوم على الجيب مراراً خلال الأسابيع الأخيرة للسماح بإجلاء الآلاف، وكثيرون منهم من أقارب المقاتلين.

وفر عشرات الآلاف من الجيب في الأسابيع الأخيرة ونُقل معظمهم إلى مخيم في الهول بشمال شرق سوريا.

وتقول الأمم المتحدة إن المخيم يضم حالياً نحو 67 ألف شخص، 90 في المئة منهم نساء وأطفال، وهو ما يتخطى قدرته الاستيعابية بكثير. ويشكو العاملون في المخيم من إنه ليست ثمّة ما يكفي من الخيام والطعام والدواء، وحذر موظفو إغاثة من انتشار الأمراض.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن أنباء وردت عن وفاة أكثر من 113 شخصاً حتى 9 آذار وهم في طريقهم إلى المخيم أو بعيد وصولهم إليه.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard