الصحة الإنجابية ودور المرأة في الحصول على رعاية كاملة

8 آذار 2019 | 00:04

لم تكن رشا، ابنة الـ32 عاماً وأماً لـ5 أطفال تواظب على متابعة حملها بالكامل لأسباب مادية. زيارات غير منتظمة للطبيب، وضعها الاجتماعي لم يكن يسمح لها بذلك. سورية الجنسية أنجبت في مركز "أطباء بلا حدود" في مجدل عنجر ابنتها الأخيرة ندى حيث تأتي إلى العيادة لرعاية ما بعد الولادة لها ولمولودتها الجديدة.في اليوم العالمي للمرأة، تبقى صحة المرأة هي الأساس. ما هي الصحة الإنجابية وكيف على المرأة ان تهتم بصحتها قبل الزواج والولادة وما بعدهما؟ وما المخاطر التي تواجهها؟
تُعرّف مسؤولة مركز "أطباء بلا حدود" لرعاية الأم والطفل في عرسال - البقاع والقابلة القانونية عبير المقداد لـ"النهار" الصحة الإنجابية بأنها "حالة من اكتمال الصحة البدنية والنفسية والاجتماعية في جميع المسائل المتعلقة بالجهاز التناسلي ووظائفها وعملياتها، وليس مجرد عدم وجود مرض أو عجز" وفق تعريف منظمة الصحة العالمية.
وهذا يعني ان الناس قادرون على الحصول على حياة جنسية مرضية وآمنة وأن لديهم القدرة على التكاثر، والتمتّع بكامل الحرية في اتخاذ هذا القرار.
تشمل الصحة الإنجابية رعاية ما قبل الولادة ورعاية بعد الولادة والولادة، إضافة إلى...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard