يوم المرأة العالمي: أفكار جندرية خاطئة

7 آذار 2019 | 00:01

يُراكم يوم المرأة العالمي شعاراته كمخزون ترميزي يحاكي التحولات والنضالات والإنجازات المستمرة في مسائل حقوق المرأة والجندر ومنع العنف بكل أشكاله. هاشتاغ الـ 2019 #balanceforbetter أو #التوازن للأفضل في السعي للتوازن الجندري في مختلف مجالات العمل العام والأحوال الشخصية بشكل مستمر. يدعو الهاشتاغ الشعار في مدلوله، الرجال الى جانب النساء ليقوموا بتمرين ايديولوجي وثقافي ولوجستي لتبنّي مفهوم التوازن وممارسته بدأً من دواخلهم وانتهاءً بفضاءات حياتهم المختلفة. هنا تفكيك المركّب النمطي عن ماهيات النساء ومشاعرهن وادوارهن وكذلك للرجال، مدخل ضروري (لكنه قد يكون غير كافٍ) لمنع التصورات المسبقة عن الفوارق الجندرية المسؤولة عن انعدام التوازن وتغييبه.عقب تشكيل الحكومة اللبنانية لوحظ وجود نمطين من الفرح والإبتهاج فيما يتعلق بتوزير النساء؛ النمط الأول يتعلق بتعيين 4 نساء في مناصب وزارية والذي بدا بحق للكثيرين خطوة متقدمة نحو "التوازن الجندري" الحكومي، النمط الثاني الإفراط في الحبور كون أحد المناصب موقع وزاري "سلطوي" شكل دخولاً نسوياً بارزاً لقلعة "ذكورية". هنا مارس الشعور بالفرح والإنجاز "تمييزاً"...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard