طبيب لبناني يُعيد ضخّ الدم في الشرايين ويُنقذ المرضى!

5 آذار 2019 | 00:03

الطبيب اللبناني جهاد مصطفى.

مرة جديدة يُسجل لبنان إنجازاً طبياً في الخارج. من بنت جبيل إلى أميركا، اجتاز الطبيب اللبناني جهاد مصطفى كل هذه المسافات، وبدأ رحلته في عالم الطب حتى أصبح لقبه "منقذ الساقين والأطراف من البتر". نجح في إنقاذ حالات كثيرة من البتر المحتم من خلال تقنية طبية عمل عليها مطولاً لإنقاذ أطراف المرضى من البتر.

منذ البداية كان يبحث عن وسيلة لمساعدة الناس، وجد في الطب ضالّته، ومن خلاله استطاع تحقيق أحلامه وخدمة الإنسانية بالتخفيف من آلامهم ومشكلاتهم الصحية. من بلدة بنت جبيل الى أميركا، حمل الطبيب اللبناني قناعاته وإيمانه ليخوض بها غمار الطب بكل تشعّباته. سمعنا عن إنجازه الأخير بإنقاذ امرأة خمسينية من جمهورية الدومينيكان، بحثنا عن أحد يوصلنا به، فإذا بنا نتعرف إلى شقيقته وفاء بيضون التي تُخبرنا عن مسيرة شقيقها ونجاحاته المتتالية وانجازاته التي يطبعها في العالم.

اذاً ما قصة هذه السيدة التي أنقذت من البتر؟ تشرح بيضون لـ"النهار" ان "هذه السيدة الخمسينية تعاني من مرض يصيب الشريان ويُسمى cli. وهي سمعت عن هذا العلاج وعلمت أن الطبيب مصطفى سيكون في جمهورية الدومينيكان، وفعلاً تعرفت إليه حيث أجرى لها عملية إعادة ضخ الدم في الشريان المصاب وبالتالي إنقاذها من البتر.

نسترجع مع شقيقته بداياته في أميركا، فتقول: "دخل شقيقي عالم الطب لأنه أحب مساعدة الناس منذ صغره. تخصص في طب القلب والشرايين وتحديداً في الجراحة الدقيقة او microsurgery. كانت انطلاقته من القلب، وهو سعى جاهداً إلى الغوص في عالم الشرايين حتى نجح في فتح شرايين مستعصية في القلب وعلاج مشكلاته الصحية الدقيقة".

من هنا وُلدت فكرة البحث عن حل للمرضى الذين يعانون من أمراض تحتّم عليهم بتر أطرافهم. إلمامه بالشرايين جعله يدخل الى عالم الشرايين بطريقة أوسع ودراستها بطريقة معمّقة ودقيقة. ولأن "شرايين القدم أصعب بسبب طول الشريان في القدم وتوسّعه، بدأ العمل لإيجاد علاج يساعد هؤلاء المرضى على تفادي البتر".

تؤكد شقيقته أنه "توصل إلى هذا العلاج من خلال إعادة جريان الدم في الشرايين المصابة بمرض الـcli ، وهو عبارة عن شريان يمتد من الحوض الى أسفل القدم، وهو موجود بكثرة في أميركا، ومن أحد أسبابها مرض السكري". هكذا نجح الطبيب اللبناني، 50 عاماً، من إيجاد حل لمرضى القلب والشرايين والقدم، وفتح عيادته لعلاج الحالات الطبية والمستعصية لمرضى القلب والشرايين. وتشير شقيقته الى انه "نجح خلال هذه السنة بإجراء 700 عملية إنقاذ للمرضى تكللت بنسبة 92% بالنجاح، وآخرها كان مع هذه السيدة الخمسينية". لكن هذا ليس كل شيء، فهو على مقربة من إعلان براءة اختراع جديد في مؤتمر في واشنطن "كما أكدت لنا شقيقته". وهو عبارة عن تحويل الشريان إلى وريد. وقد تمّت الموافقة عليه من وزارة الصحة في أميركا بعد نجاح التجارب السريرية على أكثر من 10 مرضى لمدة 6 أشهر والتي جاءت بنتائج مذهلة". وأصدر الطبيب اللبناني كتابين حول هذا المرض، إضافة الى مشاركته وتدريبه الطلاب عن مشكلات القلب والشرايين. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard