روبير غانم خرج ثانية من دون ضجيج

12 شباط 2019 | 00:00

في كانون الثاني 2018، دعاني روبير غانم الى غداء برفقة رفيقه الدائم رمزي النجار، وكان موضوع الحديث الانتخابات النيابية، ومسألة عزوفه عن الترشح. اعتقد انه كان حسم امره، او على وشك الحسم. اراد ان يشاور بعضاً من الاصدقاء. وكان لي الشرف ان أكون في عِدادهم. سألني فأجبته عن الخيارات المتاحة. فهو ليس مرشح...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard