واشنطن تربك حلفاءها في وارسو!

12 شباط 2019 | 00:00

الكونغرس (ا ب).

فيما يشهد لبنان فصلا جديدا من فصول الرد الايراني على السعي الاميركي للتضييق على ايران مع انعقاد مؤتمر وارسو بين 12 و14 الجاري عبر الزيارة التي يقوم بها وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف للبنان، تعرب مصادر ديبلوماسية عن اعتقادها بان هذا المؤتمر قد لا يعطي المفاعيل المرجوة منه في ظل معلومات عن عدم حماسة دول عربية للمشاركة . وواقع التحالف القائم بين دول عدة في المنطقة مع الولايات المتحدة يحتم واجب المشاركة لان احدا لا يود الدخول في مواجهة او خصام معها على الارجح اضافة الى اعتبارات اخرى ، لكن الامر قد لا يخلو من حرج انطلاقا من عوامل عدة قد يكون ابرزها :- ان ايفاد الادارة الاميركية كبير مستشاري البيت الابيض جاريد كوشنير الى خمس او سبع دول عربية في اواخر الشهر الجاري من اجل اطلاعهم على الشق الاقتصادي من المقترح الاميركي للسلام في المنطقة المتداول تحت اسم "صفقة القرن" ومن اجل نيل دعمها قد لا يكون بالامر الناجح . اذ تحاول الادارة الاميركية ان تعد الدول العربية بتقديم امر ما على صعيد القضية الفلسطينية في حين ان الامر متعثر في الاصل في موضوع "صفقة القرن" فيما لم تقدم الولايات المتحدة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard