ظريف في بيروت تحت شعار "الحبّ لأميركا"!

12 شباط 2019 | 00:00

قد يبدو من عنوان هذا المقال انه من نسج الخيال بالكامل، خصوصا في زمن الاحتفال بمرور أربعين عاما على ثورة الامام الخميني التي قامت وعاشت على شعار "الموت لاميركا ... الموت لإسرائيل". فهل من المعقول بعد أربعة عقود من ممارسة هذا الشعار، أن يطل فجأة شعار "الحبّ لأميركا"؟ لوهلة، سيكون الجواب قاطعا في نفي هذا التبدل. لكن ما يجري من تطورات، بعيدا من الاضواء، يشير الى حصول تغيير في اتجاه الرياح التي عصفت بالعلاقات الاميركية - الايرانية منذ العام 1979!في معلومات لـ"النهار" من وفد لبناني زار بغداد قبل فترة قصيرة ان مرجعا أمنيا عراقيا نقل عن قائد "فيلق القدس" الجنرال قاسم سليماني، خلال زيارة الاخير للعاصمة العراقية في الايام الماضية، ان طهران ترى من الضروري التعامل مع الوجود العسكري الاميركي في بلاد ما بين النهرين على قاعدة التفاهم وليس العداء، لاسيما بعد التصريح المثير للجدل الذي أدلى بها الرئيس الاميركي دونالد ترامب حول دور قاعدة "عين الاسد" العسكرية الاميركية في العراق. فقد أوضح ترامب في مقابلة مع قناة "سي بي أس" الأميركية، ان أحد الدوافع وراء رغبته في إبقاء القوات الاميركية في العراق هو "أنني...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard