شكوى من انتهاك لبنان الحقوق الجنسية

12 شباط 2019 | 00:00

قالت "هيومن رايتس ووتش" في شكوى إلى مسؤولين في الأمم المتحدة إن قوى الأمن اللبنانية غالبا ما تتدخل في أنشطة حقوقية متعلقة بالجندر والجنسانية، منتهكةً الحماية الدولية لحقوق الإنسان.

تأتي الشكوى بعد محاولات غير ناجحة قامت بها "هيومن رايتس ووتش" للقاء مسؤولين في "الأمن العام" اللبناني، لمناقشة أعمال قامت بها القوى الأمنية، وتنتهك حقوق الأقليات الجنسية والجندرية ومناصري حقوق الإنسان في لبنان.

وقالت نائبة مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في "هيومن رايتس ووتش" لمى فقيه: "منع هذه النشاطات لا يميّز ضد الأقليات الجنسية والجندرية ومناصريها فحسب، إنما ينتهك حق الجميع في حرية التجمع والتعبير وتكوين الجمعيات في لبنان. لا يمكن لبنان استخدام معايير أخلاقية مبهمة ليتراجع عن التزاماته بعدم التمييز وحماية الحقوق الأساسية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard