الضربة القاضية للعنة الموارد في فنزويلا

12 شباط 2019 | 00:00

لعنة الموارد التي ضربت فنزويلا، صاحبة أكبر احتياطي نفط في العالم، منذ انخفاض أسعار النفط في منتصف ثمانينات القرن الماضي ومن ثم في العام 2008، تضاعفت لتصل إلى الإفلاس الكلي والمجاعة في العام 2017 بسبب إدمانها على ايرادات البترول، والأرجح أن تتحول إلى إنقلاب في الحكم أو إلى حرب أهلية.لعنة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 98% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard