روبير غانم : أصالة تندر وغياب موجع

12 شباط 2019 | 00:00

لقد هزّ خبر وفاتك المفاجئ كياني وفجّر دموعي وأسقط جزءاً من ذاتي. فأنت رفيق الصبا وصديق العمر وشريك النضال.لقد عرفتك يوم درسنا معاً الحقوق في الجامعة اليسوعية ويوم تظاهرنا دعماً لجيش لبنان، الذي كان بقيادة المرحوم والدك العماد اسكندر غانم. وعرفتك مناضلاً صلباً من أجل الحرية، ولا سيما حرية اختيار...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard