لاسن: نشهد تطورات مثيرة للقلق في شأن حرية الصحافة

9 شباط 2019 | 00:00

(عن الانترنت).

وصفت رئيسة بعثة الإتحاد الأوروبي السفيرة كريستينا لاسن الصحافيين والاعلاميين بأنهم جميعا "حراس الديموقراطية"، لافتة الى "أننا في كل عام وفي هذه المناسبة وفي مناسبات مماثلة، نتذكر التدني الحاصل في حرية التعبير في جميع أنحاء العالم، ولبنان طبعا هو استثناء في هذا المجال، لكننا بتنا نشهد بعض التطورات المثيرة للقلق عندما يتعلق الأمر بحرية التعبير وحرية الصحافة فيه، وهذه قضية نثيرها باستمرار في حوارنا السياسي مع السلطات".

وقالت في استقبال على شرف الصحافة في دارتها في الجميزة، حضره وزير الإعلام جمال الجراح، والسفيران البريطاني كريس رامبلنغ والروماني فيكتور مارسيا: "ان الشعب اللبناني والمجتمع الدولي يتوقعان الكثير من الحكومة الجديدة التي يتوقف نجاحها على قدرتها في مواجهة التحديات التي تواجه البلاد، وخصوصا تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية والمؤسساتية الضرورية التي جرى الإتفاق عليها في مؤتمر سيدر، ويمكن هذه الإصلاحات مع تدابير مكافحة الفساد، أن تحدث فرقا حقيقيا في حياة المواطنين اللبنانيين. وقد سررنا عندما سمعنا رئيس الحكومة سعد الحريري يشدد على أهمية هذه المواضيع عندما التقيناه كسفراء للاتحاد الأوروبي صباح (أول من) أمس".

وأضافت: "الجمهور اللبناني يحتاج اكثر من أي وقت مضى إلى معلومات دقيقة وموثوق بها، ودوركم كإعلاميين سيكون أساسيا في المرحلة المقبلة، فأنتم مصدر المعلومات لكل مواطن لبناني، ولديكم مسؤولية كبيرة في تحفيز تفكيره النقدي وحمله على محاسبة ممثلي الشعب. فمن دونكم يترك الناس عرضة للظن والتخمين، ومن دونكم لا يمكن الناس محاسبة مسؤوليهم".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard