المصلحة الوطنيّة لنهر الليطاني تردّ على مروان اسكندر

8 شباط 2019 | 00:02

جاءنا من المصلحة الوطنية لنهر الليطاني ردّ على مقال الاستاذ مروان اسكندر بتاريخ 1 شباط 2019 تحت عنوان "الوضع المالي غير مريح والعلاج الوافي مهمل".

"لما كان ورد في المقال المذكور ما يأتي: "وقد ذكرنا أكثر من مرة أن هناك ثلاثة معامل لإنتاج الكهرباء من مجرى الليطاني معطّلة منذ العام 2006، وكل المطلوب ربما إنفاق 50 مليون دولار على اصلاحها، والنتيجة توافر 190 ميغاواط من الطاقة الكهربائية بأرخص الأسعار وكلفة الكيلوواط ساعة من المعامل الكهرومائية لا تزيد عن أربعة سنتات، وهذا أدنى رقم يمكن الوصول إليه". ولما كان المقال المذكور تضمّن مغالطات لجهة الزعم أن معامل الإنتاج التابعة للمصلحة الوطنية لنهر الليطاني معطّلة منذ العام 2006 مما ينم عن عدم متابعة من قبل كاتب المقال، ما قد يشكّك في مضمون المقال ونتائجه، يهم المصلحة الوطنية لنهر الليطاني أن تؤكّد أن معامل الإنتاج التابعة لها تعمل بانتظام، وأن المصلحة تسهر على صيانتها وتجديدها وهي: معمل ابرهيم عبد العال بقدرة 35 ميغاواط ومعمل بولس أرقش بقدرة 108 ميغاواط ومعمل شارل حلو بقدرة 48 ميغاواط، وهذه المعامل الثلاثة تتمتع بأعلى جهوزيّة على الشبكة العامة، وتتم صيانتها وفقاً لأعلى المعايير التقنية العالمية، كما تتم ادارتها وصيانتها وتشغيلها بواسطة فنيين اختصاصيّين مستخدمين لدى المصلحة الوطنية لنهر الليطاني، اي بقدراتها البشريّة الذاتية. كما تجدر الإشارة إلى أن هذه المعامل تعمل باستمرار بما تؤمّنه السنوات المطرية من مياه ويتم تحويل كل نقطة مياه متوافرة في مجرى نهر الليطاني الأعلى أو عين الزرقاء أو شلالات جزين أو نهر بسري – الأولي إلى انتاج طاقة كهربائية تضخ إلى الشبكة العامة ممّا يؤمّن وفراً كبيراً للخزينة العامة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard