كل لبنان يحتاج إلى تصليح!

8 شباط 2019 | 00:05

من العقل والقلب والروح والمحبة نتمنَّى لهذه الحكومة، المختلفة بكل فصولها، النجاحات في كل الحقول التي تحتاج الى انقاذ، بل الى معظمها، أو أي قدر منها تستطيع تنفيذه. فلبنان كلّه بحاجة الى مشاريع إصلاحية. ومن كعب الدست.ومثلما جاء تأليفها محمّلاً بالمفاجآت السارة، فلتأتِ أعمالها وانجازاتها تقول للبنانيّين ليس كل الحكومات بعضها مثل البعض، ولا كل الوزراء يأتون ويذهبون وكأنهم مرّوا مرور الكرام... أو مرور اللامبالين الا بما يحصدون. وهنا الطامة الكبرى. وأحياناً يكون مرورهم مرور المستعجلين على كل شيء...
ولكن، يقول المثل الذي ينفِّخ في اللبن يكون الحليب قد حَرْوَقه. وهنا بيت القصيد وهنا "العقدة" التي نادراً جداً ما تمكَّنت حكومة من القفز فوقها وتحقيق ما يشبه المعجزة.
والحكي هنا عن انجاز كل بنود البيان الوزاري. وأحياناً تكون البيانات طافحة بنصوص مشاريع بالعشرات. وقدامى السياسة، والمعتَّقون في عالمها وعالم الصحافة، ما زالوا يؤكدون حتى اللحظة أن الكمال لله وحده. غير أن المسألة على صعيد الحكومات وبياناتها تختلف جداً. وأحياناً تتساوى في ندرة الإنجاز وقلة المشاريع التي عرفت أو بلغت مرحلة التنفيذ....

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 85% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard