مالكوم يتوهج في ليلة غياب النجوم عن "الكلاسيكو"!

8 شباط 2019 | 00:02

طغت نجومية اللاعب البرازيلي مالكوم على ما عداه من فصول "مواجهة الكلاسيكو" بين ريال مدريد ومضيفه الكاتالوني التي انتهت بالتعادل 1-1 على ملعب "نوكامب" في برشلونة ضمن ذهاب الدور نصف النهائي لكأس اسبانيا لكرة القدم. وكان اللقاء هو الأول من "القمم الثلاث" التي ستجمع الغريمين اللدودين في غضون شهر، حيث سيلتقيان إياباً في 27 شباط الجاري على ملعب "سانتياغو برنابيه" ثم بعد ثلاثة أيام في إياب بطولة الدوري الاسباني "ليغا" حيث فاز برشلونة ذهاباً 5-1.

ويعتبر التعادل نتيجة ايجابية وبمثابة الفوز للنادي الملكي، إذ تفوق فريق المدرب سانتياغو سولاري في الشوط الأول وتقدم فيه عبر لوكاس فاسكيز. وانقلبت الأمور بألوان "بلوغرانا" في الشوط الثاني عبر تحركات مالكوم الذي أدرك التعادل ولويس سواريز ثم ضاعف الفريق ضغطه مع مشاركة الأرجنتيني ليونيل ميسي، إلا أن تألق الحارس الكويتاريكي للريال كيلور نافاس حرم الكاتالوني من الفوز.

وكان لافتاً ابتعاد نجم وسط برشلونة البرازيلي فيليبي كوتينيو عن مستواه، والطامة الكبرى كانت في مردود جناج "الميرنغي" الويلزي غاريث بايل في الدقائق الـ25 التي شارك فيها ما يضعه الى نحو كبير خارج الفريق الملكي مستقبلاً.

وفي ظل إصابة ميسي وعثمان ديمبلي، وجد مالكوم نفسه فجأة في تشكيلة برشلونة الأساسية، فاستغل الفرصة على النحو الأمثل، إذ لعب على الرواق الأيمن معظم الوقت، وشكل من خلال سرعته خطورة في الانطلاق نحو الأمام، الأمر الذي أزعج مواطنه الخبير مارسيلو، وفي نهاية الأمر تمكن من تسجيل هدف التعادل الثمين. أرقام مالكوم خلال اللقاء كانت جيدة أيضاً، فقد لمس الكرة 57 مرة، وأرسل 6 كرات عرضية، وفاز بـ4 أخطاء، وخلق 3 فرص سانحة للتسجيل. وذكر الموقع الرسمي لبرشلونة أن مالكوم انضم الى قائمة تضم لاعبي البلوغرانا الذين سجلوا في أول مشاركة لهم بالكلاسيكو، وتضم كل من الكاميروني سامويل إيتو، الفرنسي تييري هنري، جيرارد بيكيه، الأسوجي زلاتان إبرهيموفيتش، بيدرو رودريغيز، ديفيد فيا، جيفرين سواريز، البرازيلي نيمار دا سيلفا، ومارك بارترا، بالإضافة إلى التشيلياني أرتورو فيدال. وذكرت شبكة "بليتشر ريبورت" أن مالكوم انضم الى قائمة اللاعبين البرازيليين، الذين نجحوا في التسجيل بقميص برشلونة أمام ريال مدريد، رغم أنه خاض مباراته الأولى في الكلاسيكو. وتضم هذه القائمة كلاً من: رونالدينيو، وريفالدو، ورونالدو، وروماريو، ونيمار، وكوتينيو. من ناحية أخرى، قال الموقع الرسمي لنادي برشلونة، ان مباراة الأمس شهدت ثاني أكبر حضور للجماهير في الكامب نو هذا الموسم بـ 92 ألفاً و8 مشجعين بعد كلاسيكو الليغا الأخير الذي شهد 93 ألفاً و265 مشجعاً.

وأعرب البرازيلي عن سعادته بأدائه رغم التعادل، وقال: "هذا الهدف سيعطيني المزيد من الثقة. يجب أن أشكر زملائي، الجماهير، وعائلتي بالإضافة إلى أصدقائي، الذين أعطوني دائماً الثقة، والإيمان للاستمرار في العمل". وأضاف: "المباراة أمام ريال مدريد دائماً ما تكون الأصعب في الموسم، كنا الأكثر هدوءاً، تحكمنا في المباراة، وسنذهب إلى البرنابيو للعب على التأهل". تابع: "ما زلت هادئاً مثلما وصلت إلى هنا. لقد أنهيت المباراة وأنا متعب، وكنت أعرف أنني سأرحل، لأنني لم أكن ألعب كثيرًا، لكن الآن أنا أكثر ثقة، سأواصل العمل كل يوم من أجل التطور أكثر، واللعب أكثر".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard